Menu

البقاء في التشيك كان قررا مصيريا!

 

يقول مالك شركة AGROAD، المهندس/ عبد الرحمن عدي – مؤسس شركة قطع الغيار، التي تعتبر في هذا القطاع من الشركات ذات الصيت والسمعة والتي ستحتفل في عام 2020 بالذكرى السنوية الـ 25 لتأسيسها

 

تحدثنا مع السيد عدي، من بين أشياء أخرى، عن القرار المصيري الذي أدى الى تأسيس الشركة وعن المكانة التي وصلت إليها خلال السنوات الخمس والعشرين الماضية.

 

كيف أتيت إلى جمهورية تشيك؟

كنت أدرس هندسة الطيران في مدينة برنو. في الأساس أردت أن أكون طياراً. لكن عندما أنهيت دراستي، كان العراق في حالة حرب، وكان هذا هو السبب الأول لبقائي في جمهورية التشيك. والسبب الثاني كان اختلافي مع النظام السابق والسبب الثالث – في ذلك الوقت كنت قد التقيت زوجتي المستقبلية إيفا.

 

لماذا اتجهتَ إلى التجارة في مجال الآلات الزراعية؟

كان ذلك أيضا قررا مصيريا مثله مثل قرار البقاء في جمهورية التشيك. في العراق، كانت جرارات ZETOR تستخدم على نطاق واسع وكان كثير من الناس يأتون الى هنا بحثا عن قطع الغيار. ونظرا لأنني كنت في ذلك الوقت أجيد اللغة التشيكية جيدًا واملك خبرة اتدبر بها امري في سوق الآلات الزراعية التشيكية، لذلك بدأت في مساعدتهم في العثور على ما كان يحتاجون اليه تَمَاماً في الجرار. وبذلك اكتسبت وعيا ودراية لا بأس بهما فيما يخص قطع الجرار المختلفة. نظرًا لأن الطلب على قطع الغيار كان مرتفعًا نسبيًا في العراق، لذا فقد بدأت بالتجارة معهم. حين بدأت كنت لوحدي، وكنت أقوم بكل شيء بنفسي ابتداء من ابرام الاعمال التجارية وشراء وتعبئة البضائع مرورا بالخدمات اللوجستية الى المحاسبة.

 

في البداية، ركزتَ بشكل أساسي على جرارات ZETOR، ما هو الحال عليه اليوم؟ هل يمكنك توفير قطع غيار لآلات أخرى؟

على مدار سنوات عملنا في السوق وتحديد وفهم احتياجات العملاء، صرنا نفهم العديد من العلامات التجارية، وليس فقط Zetor. أصبح بإمكاننا على سبيل المثال توفير قطع غيار الجرارات التشيكية الصغيرة وجرارات Ursus وMTZ  Belarus وUTB Universal وJohn Deere وCase وFiat Massey Ferguson وغيرها. علاوة على ذلك، لا توجد لدينا أيضا اية مشكلة في توفير قطع غيار شاحنات Tatra وLiaz وAvia وDaf وIveco وقطع غيار المحركات الصناعية وآلات الحصاد والآليات الخدمية وآلات البناء.

 تعمل في مجال الأعمال التجارية منذ 25 عامًا. هل توجب عليكم طيلة هذه الفترة الى حد ما التكيف أو التغيير بشكل جوهري؟

كان عام 1995 نقطة تحول بالنسبة لي، عندما، بسبب الحصار المفروض على العراق آنذاك، عادت اليّ حاوية قطع غيار كنت قد أرسلتها الى هناك. اضطررت لبيع قطع الغيار تلك، لأنني كنت مدينا للموردين، وهنا وجدت أن هناك طلبًا عليها في جمهورية التشيك أيضًا. تدريجيا، بدأتُ تجربة ذلك في بلدان أخرى أيضًا. ونظرا لأنني بدأتُ في تقديم قطع الغيار لأولئك الشركاء الذين كنت في بداية عملي التجاري اشتري منهم قطع الغيار للعراق، أصبحتُ انا أيضاً موردًا. كان التغيير الآخر هو عندما اختفت من السوق بعض الشركات المصنعة للمكونات المختلفة، لذا بدأنا في سد الفجوة الموجودة في السوق من خلال استيراد ما لم يكن موجودا هنا وما كان هناك طلب عليه. والشيء الجديد الثالث كان بناء شركتنا الخاصة بنا على أرضيتنا بما في ذلك المكاتب والمستودعات ومتجر البيع بالتجزئة.

 

اين يكمن سر نجاح شركتك؟ وما هو الشيء الذي يجب من اجله أن يأتي العميل إليك؟

هناك بالتأكيد الكثير من الأسباب التي تجعل العميل يأتي الينا. أولا وقبل كل شيء، إنه الفريق الجيد من الموظفين الذين يفهمون عملهم جيداً ويحاولون دائمًا حل مشكلة العميل وتلبية احتياجاته ومتطلباته. بالإضافة الى اننا نقدم تشكيلة واسعة من قطع الغيار. كما ان الزبون بالتأكيد أيضًا سوف يقدر حقيقة أن لدينا معظم الأشياء بكميات كافية في المخزن. ولكن الشيء الجيد أيضا بالنسبة للزبون ولنجاحنا كذلك هو القدرة على تلبية احتياجات السوق. وأخيرًا ترجع مسألة اننا ناجحون ويُبحث عنا أيضا إلى حقيقة اننا نولي اهتماما كبيرا لجودة المنتجات التي نقدمها.

 

لقد اطلعنا بما فيه الكفاية عن عملك، ولكن ماذا عنك وعن وقت فراغك؟ ماذا تفعل عندما تغلق باب المكتب ورائك؟

بالنسبة لي، تأتي الأسرة في المقام الأول. ولذلك فإنني أحاول أن أقضي وقت فراغي مع اسرتي. لأنني أعتقد أنه إذا كانت الأسرة على ما يرام، فعندئذ يكون المجتمع بأسره راضيا أيضًا. كما انني أكرس وقتا آخرا للجالية العربية التي اعتبر نفسي  مسؤولا عنها هنا. تشارك شركة AGROAD أيضًا في فعاليات المركز الثقافي المحلي، الأمر الذي يأخذ مني بعض الوقت ايضا. نشارك في تنظيم العديد من الاحتفالات، وفي التقارب بين التشيك والعرب، كما أعتني أيضًا بالمركز التعليمي هنالك، حيث نتعاون مع العديد من الجامعات. كما أنني اشارك أيضا في الأعمال الخيرية، على سبيل المثال في العراق وهنا في أوروبا أيضا، ندعم الأطفال من الأسر الفقيرة والأسر المتضررة من الحرب. وأنا أحب السفر. أحاول الجمع بين رحلات عملي وإجازاتي.

 

هل لديك أيضا سؤال للسيد عدي؟ راسلنا على info@agroad.cz.

 المهندس عبد الرحمن عدي

درس هندسة الطيران في مدينة برنو. في عام 1991 بدأ نشاطه التجاري في مجال بيع قطع الغيار للجرارات. في عام 1995، أسس شركة AGROAD، التي هي اليوم من انجح الشركات ليس فقط على مستوى السوق التشيكية، ولكنها أيضًا تصدر منتجاتها إلى عشرات البلدان حول العالم. يحب عائلته، التي يحب أن يقضي وقت فراغه معها، رَحّال يحب السفر، يشارك في إطار العلاقات التشيكية العربية ويدعم أولئك الذين لم يحالفهم الحظ في حياتهم. يعيش في إقليم جنوب مورافيا.

 

AGROAD, s.r.o.

Blanenská 1338
664 34 Kuřim

جمهورية التشيك

 

الهاتف: +420 541 264 970
البريد الالكتروني: info@agroad.cz

Contact form: